الأحد، 19 ديسمبر، 2010

أسبانيا

أسبانيا

تعد إسبانيا أحدى الدول الهامة في حوض البحر الأبيض المتوسط ، وهي ثاني أكبر دولة أوروبية مساحة إذ تبلغ 504.496 كلم مربعاً منها 492.209 كلم مربعاً داخل شبه جزيرة ايبيريا وتبلغ مساحة جزر البليار 5.014 كلم مربعاً ، وجزر الكناري 7.242 كلم مربعاً ، وسبتة 19 كلم مربعاً ، ومليلة 12.3 كلم مربعاً وعليهما نزاع مع المغرب. كما يصل عدد سكان إسبانيا 39.852.651 نسمة منهم 6 مليون تتجاوز أعمارهم 65 عاماً.
عدد العاملين في إسبانيا 13.700.000 شخصاً والعاطلين يقل قليلاً عن 2 مليون نسمة أي بنسبة تدور حول 11% من إجمالي من هم في سن العمل ويبحثون عنه . وكان عدد العاطلين سنة 1975 540 ألف شخص وكان إجمالي عدد العاطلين في نهاية عام 1998 ( 1.785.692 ) علماً بأن هذه النسبة غير ثابتة إذ تختلف من سنة لأخرى.
عاشت إسبانيا حرباً أهلية طاحنة إندلعت عام 1936م واستمرت حتى عام1939م قاسى فيها الإسبان جوعاً شديداً إذ كانوا يأكلون البرتقال ظهراً وقشره ليلاً. وعانى مواليد هذه الفترة من لين في العظام وارتفعت معدلات الوفيات بين الأطفال ، وانتصر الجنرال فرانكو في نهايتها وحكم البلاد وهي مفلسة إقتصادياً ومنقسمة داخلياً ومعزولة دولياً. وفر الكثيرون من الإسبان من ذوي الأديولوجيات اليسارية إلى الإتحاد السوفيتي وبعض دول أوروبا و أمريكا اللاتينية وعلى وجه الخصوص المكسيك حيث أقاموا جمهورية في المنفى ، كما فقدت البلاد مخزونها الذهبي بعملية غبية من قبل حكامها في تلك الفترة.
وحكم فرانكو البلاد بسياسة الحديد والنار ومنع إقامة الأحزاب. وأدانت الأمم المتحدة هذا النظام الديكتاتوري وسحبت دول كثيرة سفرائها من إسبانيا.
بدأ فرانكو إعادة بناء البلاد وكسر هذه العزلة الدولية حيث انضمت إسبانيا إلى منظمة الصحة العالمية في عام 1951م وإلى اليونسكو في عام 1952م وإلى منظمة العمل الدولية في عام 1953 وفي نفس هذا العام أبرمت إتفاقية عسكرية مع الولايات المتحدة تقيم بمقتضاها أمريكا قواعد عسكرية على الأراضي الإسبانية مقابل حصول إسبانيا على مساعدات وقروض إقتصادية وقد إنتهى العمل بهذه الإتفاقية في ديسمبر 1988م . وانضمت إسبانيا إلى الأمم المتحدة في عام 1955 وللبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في عام 1958 ، وقدمت أول طلب لها للتعاون مع الجماعة الأوروبية في فبراير 1962 ووقعت على إتفاق مع هذه الجماعة كي تحظى بمعاملة تفضيلية عام 1970 وتجدد في عام 1973 وطلبت الإنضمام رسمياً لهذه الجماعة في عام 1977 وتحقق لها ذلك في عام 1986م.
وحققت إسبانيا خلال حكم الجنرال فرانكو تقدماً ملحوظاً وكانت عند وفاته في عام 1975 عاشر دولة صناعية في العالم وذلك بفضل الخطط الإقتصادية والنهضة السياحية وكفاح الإسبان وجدهم ، وكان فرانكو يصر على وصف نظامه بالإنتقالي ومنصبه رئيس دولة إسبانيا أي أنها لم تكن جمهورية ولا ملكية ، وفي عام 1969 قرر فرانكو أن يكون خوان كارلوس الأول أمير إسبانيا في ذلك الحين خلفاً له في رئاسة الدولة ، وكان هذا الأمير قد ولد في روما وقدم إلى إسبانيا عام 1948 لتلقي تعليمه وتبناه ورعاه فرانكو.
وبدأت إسبانيا مرحلة جديدة في تاريخها الحديث بعد وفاة فرانكو في 20 نوفمبر 1975 وأصبحت دولة ملكية برلمانية بصعود الملك خوان كارلوس للعرش في 22 نوفمبر 1975 تقوم على تعدد الأحزاب ، وصدر دستور جديد للبلاد وافق عليه الشعب إثر أستفتاء عام في ديسمبر 1978 وأرسى هذا الدستور أسس الحياة الجديدة في البلاد ووفر ضمانات وحقوق للشعب ، ونص على إقامة إنتخابات عامة تتقدم لها مختلف الأحزاب كل 4 سنوات ، أحقية الذي يفوز بأغلبية الأصوات في تشكيل حكومة تدير أمور البلاد وتشكيل برلمان من مجلسين الأول للنواب والثاني للشيوخ وتقسيم البلاد إلى 17 إقليماً لكل منها حكومة ، تشكل إثر إقامة انتخابات عامة داخله وبعد موافقة البرلمان الخاص به.
وانضمت إسبانيا إلى الحلف الأطلسي في 29 مايو 1982 م دون التنظيم العسكري ، وأجرت استفتاءاً شعبياً في 12 مارس 1986 لتأكيد هذا الأنضمام ، ثم باتت عضواً كامل العضوية في ديسمبر 1997، ورأست الجماعة الأوروبية لأول مرة بعد انضمامها لها في الفترة من أول يناير إلى 30 يونيو 1989 م ، ثم جماعة الإتحاد الأوروبي في النصف الثاني من عام 1995م وباتت الآن دولة لها وزنها في المسرح الإقتصادي والسياسي الأوروبي والدولي . ودخلت تماماً في الفلك الأوروبي والأمريكي رغم أن لها مواقف دفاعية كثيرة لصالح الدول النامية والدول العربية ودول أمريكا اللاتينية ، ووصلت إسبانيا إلى مرتبة عالمية من الخدمات السياحية إذ أن عدد السياح إليها وصل في نهاية عام 1998م إلى 70.857.732 شخصاً وباتت تحتل المرتبة الثانية على قائمة الدول الجاذبة للسياحة في العالم بعد فرنسا وقبل الولايات المتحدة ، وعدد الإسبان الذين عاده يقضون إجازتهم خارج البلاد يصل لـ 16 مليون شخصاً.
والشعب الإسباني كبقية شعوب دول البحر الأبيض المتوسط مرح ومنفتح وينفق ببذخ ويكرم الضيف ، ويعيش حياته في الشارع تقريباً وقلّما يذهب إلى داره قبل ساعات نومه المتأخرة ليلاً.
وتضم إسبانيا 52 محافظة وتوجد آثار عربية إسلامية في قرطبة وغرناطة وإشبيلية وطليطلة وترويل وبلنسية وسرقسطة.
ومدينة مدريد هي عاصمة البلاد منذ 1561 م وتبلغ مساحتها 6007 كلم مربعاً وترتفع عن سطح البحر بـ 650 متراً ، وأصل هذا الإسم عربي " مجريط " أي المكان الذي يجري فيه الماء على أرجح التفاسير.
ويوجد في إسبانيا 10 مدن تحمل إسم مدريد وفي أمريكا اللاتينية 22 مدينة وفي الولايات المتحدة 9 مدن وفي فرنسا والفيلبين مدينة في كل منها.
وتنتمي العاصمة الإسبانية إلى محافظة مدريد التي يعيش فيها 5.091.336 نسمة ، أما المدينة نفسها فعدد سكانها يتجاوز الأربعة ملايين نسمة قلة منهم أصلاً من مدريد ، وبها 7500 شارعاً و 165 خطاً للأتوبيس وأكثر من 16 ألف سيارة أجرة ، ومطار دولي وآخر للخطوط الداخلية ويبعد عن العاصمة حوالي 12 كلم . كما يوجد بها عدد من محطات القطارات التي تربطها ببقية المدن الإسبانية ومختلف العواصم الأوروبية ومحطات للأتوبيسات التي تربط مدريد بمدن إسبانيا الأخرى وبعض العواصم الأوروبية.
وتستقبل مدريد سنوياً أكثر من 3 ملايين أغلبهم سياحة أو حضور مؤتمرات ينفق الفرد منهم ما يوازي 500 دولار يومياً ، وتتسم بنشاط تجاري واقتصادي بارز ويمكن للزائر أن يجد كل ما يحتاج إليه دون مشقة فهناك الآلاف من المحال التجارية والمطاعم والمقاهي والفنادق والمراكز التجارية ، وعادة تفتح المحال أبوابها من العاشرة صباحاً إلى الثامنة ليلاً وهناك محال تجارية كبيرة تفتح في هذه المواعيد من الإثنين إلى السبت وأحياناً أيام الأحد . كما توجد محال يطلق عليها إسم " VIPS " مفتوحة جميع أيام الأسبوع حتى الثالثة فجراً تبيع الكتب والأطعمة والحلويات والهدايا وبها مطاعم ومقاهي منتشرة في شوارع مدريد.
وتقدم غالبية الفنادق في مدريد خدمات تأجير السيارات والخدمات البريدية والتيلكس والفاكس ، وهناك مقر رئيسي لهذه الخدمات هو قصر الإتصالات الواقع في ميدان ثيبيليس Cibeles ) ) في وسط المدينة ويعمل لمدة 24 ساعة بالإضافة إلى مكاتب أخرى كثيرة داخل المدينة ولها مواعيد عمل رسمية.
ويستطيع زائر إسبانيا أن يتناول أي طعام يحلو له إذ أن بها جميع أنواع الأطعمة الموجودة في العالم ، كما أن الأطعمة الإسبانية كثيرة ومتنوعة سواء من اللحوم أو الأسماك أو الطيور وعلى المسلم الإلتزام بما هو مشروع وحلال في دينه وهو ميسر وموجود سواء في المطاعم العربية أو غيرها .
ورغم أن إسبانيا ثاني دولة في العالم إستهلاكاً للأسماك بعد اليابان إلاً أنها تستورد بعض إحتياجاتها من الخارج ومن أشهر الأطباق الإسبانية طبق " البائية وأصل هذه الكلمة عربي البقية" ويتكون من الأرز والفاصوليا الخضراء والفلفل والبصل ولحم الدجاج وبعض الأسماك وعادة يأكله الإسبان في عطلة نهاية الإسبوع .كما أنه من الأطباق الثابتة في غالبية المطاعم ، بالإضافة إلى وجود مطاعم متخصصة فيه وهو طبقها الوحيد في مدريد.
وعلى الرغم من أن المحلات الكبرى لا تغلق أبوابها طوال العام سوى أيام الأحد والعطلات الرسمية إلا أن هذا لا ينسحب على المطاعم والمحلات الصغرى وكل مطعم في مدريد يختار يوماً من أيام الإسبوع كي يكون إجازته الإسبوعية ، وخلال شهر أغسطس تغلق مطاعم كثيرة أبوابها لفترة تتراوح بين أسبوعين وشهر ، ويمكن لزائر مدريد أن يتابع أخبار وأحداث بلده والعالم من خلال الصحف العالمية التي تصدر بكل اللغات بما فيها اللغة العربية والمتوفرة في محلات " VIPS " والكورت إنجلز وغيرها . ويعتز الإسبان بلغتهم كثيراً وقلما تجد صحفاً أو مجلات أو وسائل إعلامية أخرى بغير هذه اللغة . كما أن قدر كبير من قنوات التلفزيون الإسباني تقدم برامجها باللغة الإسبانية والأجنبي منها مدبلج وقلما تجد مادة تلفزيونية تبثها هذه القنوات بلغتها الأصلية.
وتعتبر لعبة كرة القدم ومصارعة الثيران الأكثر شعبية في إسبانيا ، إذ يقف وراءهما قطاع عريض من سكان إسبانيا ولذ نجد أن القائمين على هاتين الرياضيتين يتحكمون بقطاعات إقتصادية مهمة لها مواردها الثابتة ، والأندية الإسبانية أصبحت أغنى الأندية في العالم.
الآثار العربية الباقية في مدريد
ومدريد اليوم تحافظ علىآثارها العربية الكثيرة رغم تقدم العمران وقد أكتشفت مؤخراً عدة آثار عربية تمثل أسس وجدران " مجريط " الأولى ، كما لا يزال شارع الغرنادة وحقل البابيو وحقل الزيتون وحقل الفستق واللوز ، يشيرون إلى طابعهم وأصلهم العربي ، أما حقل ( المورة ) فقد كان منطقة للنزهة لأهل مجريط ، كذلك كانت هناك عدد من المساجد مثل ، ساحة البلدية ، فقد كانت مسجداً ، وهناك برجان كانا لمسجدين وهما سان بيدرو العجوز ، وسان نيكولاس دي لوس سيربينتس ، كذلك حي الموريريا .. أضف إلى ذلك أن قصر الشرق ، أو القصر الملكي ، الذي أستضاف إفتتاح مؤتمر السلام ، والذي يعتبر من أجمل القصور الأوروبية ، قد أقيم مكان قصر عربي قديم وقلعة بناها الأمير محمد الأول ( الفاتح ) لتكون كثغر متقدم لحماية مدينة طليطلة ، واتخذه الأمير محمد كمقر إقامته للنزهة والصيد.
لذا فالزائر للعاصمة مدريد ، أول ما يمكن زيارته ، قصر الشرق ، ومتحفه الحربي، والذي يضم ملابس وأسلحة أبو عبدالله الصغير، آخر ملوك الأندلس بغرناطة .. وتشتهر مدريد بمتحفها الكبير والمعروف متحف البرادو، ملتقى الزوار من جميع أنحاء العالم، ويضم أكبر مجموعة من اللوحات لرسامين كبار قبل ثلاثة قرون..
القصر الملكي، قصر الشرق : من أجمل قصور أوروبا وفيه عقدت جلسات مؤتمر مدريد للسلام في خريف عام 1991م، وفيه المتحف الحربي، والقصر، كما تقول كتب التاريخ، أقيم مكان أول قلعة وحصن أنشيء في عصر الأمير الأموي محمد الأول قبل أكثر من ألف عام.
بلاثا مايور، الساحة الكبرى وهي قلب العاصمة مدريد العتيقة، وتعتبر واحدة من أهم المعالم والأماكن السياحية.
ساحة ثيبيليس وتبدو نافورة المياه تتوسط تمثال للملكة الرومانية السورية الأصل جوليا دومنا أبنة كاهن معبد الشمس في حمص وزوجة الأمبراطور الروماني الليبي الأصل، سبتيموس سيفيريوس تمتطىء عربتها التي تجرها الأسود.
حديقة الريتيرو في مدريد وتعتبر رئة مدريد الخضراء ومتنفس سكان العاصمة وهي حديقة عامة يرتادها الناس وخاصة يوم الأحد، حيث تجري فيها عروض فنية ترفيهية تقدمها فرق البلدبة وبعض الفرق الفنية الزائرة.
محطة قطار مدريد ( أتوشا ) جنوب العاصمة، من هذه المحطة تنطلق القطارات السريعة والعادية إلى كافة مدن الأندلس، وفي مدريد محطة أخرى في شمال العاصمة تسمى ( شانمارتين ) ومن خلالها تأخذ القطارات بين مدن الشرق والشمال.
جولة في المناطق المجاورة لمدريد
والحديث عن مدريد لا ينتهي وزيارة العاصمة الإسبانية لا بد منها مهما كانت جهة السفر وبرامجها السياحية قصيرة ومبهجة إن كانت خلال النهار ، أو من خلال جولاتها السياحية الليلية.
فمعالم مدريد السياحية من بيئة وفن وتاريخ تكتمل إلى حد بعيد بما يتواجد في المدن القريبة منها ولا تزيد عن مائة كيلومتراً تجد التراث الفني التاريخي، من بين هذه المدن توليدو ( طليطلة ) المعروفة بالمدينة المتحف وببوتقة الثقافات ورمز القيم الخالدة، وسيغوبيا ذات الطابع الكلاسيكي وقناة المياه والآثار الرومانية الشهيرة، وأبيلا وهي مدينة لها أسوار تاريخية هائلة تشير إلى تاريخ حافل بالمواقع الحربية، وكوينكا المدينة، المدينة الجبلية المسحورة ذات الطابع الفريد، وثيوداد ريال ( المدينة الملكية ) وغوادا لا خارى ( وادي الحجارة ) يلمس في كل منها بساطة ونقاء اصيل، ومن الآثار المعمارية التي يعتز بها الإسبان، الأسكوريال ومدينة أرانخويث الحالمة .. وتعالو في جولة إلى تلك المدن والمناطق.
طليطلة
تعتبر مدينة طليطلة أو توليدو، أول الولايات العربية التي استقلت عن الخلافة في قرطبة ودمشق، ومن سخرية التاريخ، أنها كانت أولى الممالك التي سقطت بيد الإسبان، وبعد سقوط طليطلة، أصيب عرب الأندلس، بدهشة شديدة خيل لهم أن سلطانهم قد زال عن ديار الأندلس بأجمعه، لولا نجدة المرابطين بقيادة يوسف بن تاشفين، والتي أجلت سقوط الأندلس 400 عاماً تقريباً .
ومن الجدير بالذكر أنه بعد أقل من 14 عاماً على سقوط طليطلة في عام 1085م. شهد الشرق موجات جحافل الصليبيون.. وخلال تلك الفترة أستطاع الكرسي الرسولي إخضاع ممالك الإسبان وخاصة بالشمال، إلى أن جاء ملوك الكاثوليك، فرناندو وايزابيل الثانية، وحدث سقوط غرناطة عام 1492م.
أشهر من ملك في طليطلة هم بنو ذي النون، ملوك برابرة كانوا يخدمون في الدولة العامرية، واسم جدهم الذي ينسبون إليه هو زنزن، اشتهر في أمرهم في دولة المنصور محمد بن أبي عامر.
ومدينة طليطلة تلقب بالمدينة المتحف وزياراتها، ضرورية وهامة لكل سائح عربي يود التعرف على آثارنا في إسبانيا ومدن الأندلس، فهي عاصمة مطلع العصر العربي الإسلامي في الأندلس.
وتقوم طليطلة على ضفاف نهر التاخو " التاج " والذي يكلل هذه الهضبة الواقعة وسط مناظر الريف الممتد إلى الآفاق البعيدة، وهي مدينة لعبت أدواراً هامة في التاريخ، وبناها الزمن حجر فوق حجر، وتبعد عن مدريد حوالي سبعين كيلومتراً.
عند الإقتراب منها تشاهد أشجار وغابات الصنوبر ومساحات واسعة مزروعة بأشجار الزيتون، ومن حين لآخر تطالعك دور ريفية أقيمت التماساً للراحة في هذا المحيط الحالم.
الدخول إلى المدينة من بوابة " بيساغرا " أو الشقراء، التي يعلوها الشعار الأمبراطوري لشارل الخامس، وسرعان ما تواجهك طليطلة بأبنيتها العربية وساحاتها وطابعها الدمشقي.
من أهم معالمها :
ساحة ثوكودوبير : أو سوق الدواب، وهو أسم الساحة الرئيسية للمدينة وسوقها الرئيسي في غابر الأزمان وما يزال يمثل قلب المدينة وملتقى الحركة فيها، غير أن تجارتها وبضائعها اختلفت وتغيرت.
الكتدرائية : وهي مقر أسقف إسبانيا، ويتمثل في بنائها الطراز العربي القوطي المدجن.
متحف سانت كروث: وهو الآن متحف الفنون الجميلة، والكاثار (القصر)، الترانستو، كنائس سان خوان دي لو ريس، سانتياغو دل ارابال، معبد كريستو دي لا لوث، متحف بيكتوريو ماتشو، وصومعة كريستو دي لا بيغا.
المسجد المردوم : هو الوحيد الباقي من آثار المساجد في طليطلة، تحولت جميعها إلى كنائس منذ نهاية القرن العاشر، بعد أن استباحها الفونسو السادس في عام 1085م.
ولكي تصل إلى أعماق النفس الطليطلية وتتحسس روحها العربية الإسلامية، عليك التجول في شوارعها العتيقة الضيقة ومختلف حاراتها وأن تطل على نهر التاج وتتمتع بالأفق البعيد القادم إليك مع حلول الليل .. عندما تسمع وقع خطواتك وسط السكون المخيم وصوت خرير الماء وهبات النسيم، وتكتشف أن ضوء القمر يتكيف ويأخذ شكل أحجار طليطلة القديمة حسب أجواء هذه المدينة العربية .. عندها تشعر بسحر طليطلة .. وينساب هذا السحر إلى أعماق قلبك .. وتتمنى دوام إقامته !!.
الأسكوريال :
على بعد 48 كيلومتر من مدريد وفي وسط جبل وادالرام يقع "الأسكوريال" وهو مركز للراحة والتمتع بالهواء النقي طوال فصل الصيف، والتأمل بجمال الطبيعة في الشتاء، ويجد الزائر في الأسكوريال ما يغريه للزيارة وقضاء وقت طيب وممتع، إذ يعتقد الإسبان أن الأسكوريال ثامن عجائب العالم ، فقد بني عام 1557م بمناسبة إنتصار الإسبان في إحدى معاركهم الحربية.
اما مكتبة الأسكوريال فتشتهر بما تحويه من كتب ومخطوطات قديمة واعمال علمية وادبية لعلماء عرب في القرون الوسطى، تنتظر الباحثين والمحققين لإستعادتها وإخراجها .. كما يستدعي النظر زخارف الفنان تيباليدي وهي زخارف على قبة المكتبة عبارة عن صور تمثل الفنون السبعة الحرة.
وادي الشهداء :
يقع على مسافة بضعة كيلومترات من الأسكوريال، وفي وادي صخري من وديان جبال الرملة يسمى " الريسكو دي لانابا " به تمثال ضخم أقيم لتكريم ذكرى شهداء الحرب الأهلية الإسبانية 36 - 1939م.
وادي الحجارة :
يسير الطريق إلى المقاطعة بمحاذاة مجرى نهر ايناريس، ويقع وادي الحجارة، العاصمة، على مسافة 56 كيلومتراً ضمن منطقة الكاريبا ذات المناظر الطبيعية الجميلة، وهي منطقة تتوفر بها إمكانيات الصيد البري والنهري.
أهم معالمها: قصر الايتفانتادو الذي قام ببنائه المهندس خوان غواس في القرن الخامس عشر.
وأهم أجزائه الداخلية بهو يسمى بهو الأسود، وقاعة كبيرة يطلق عليها إسم " صالون المعارك " وقد تولى الرسام الإيطالي ثينثيانو زخرفة سقفه، ويشغل متحف الفنون الجميلة طابقه الأرضي، وبه مجموعة قيمة من اللوحات الزيتية والتماثيل.
كوينكة :
هي عاصمة المقاطعة المعروفة بنفس الإسم، وتبعد عن مدريد مسافة 165كيلومتراً، بها منطقتان تختلف كل منهما عن الأخرى، فالمنطقة القديمة تقع على مرتفع صخري بين نهري
" خويكار وريكار " والدور المشيدة بها تقع على بقع من الأرض متبانية المستويات .. تبدو غريبة لك تعتقد أنها معلقة، وتتسائل عن كيفية إحتفاظها بتوازنها
يستوقفك في كوينكة وديانُها العميقة وتسمى " لاس كاوثيس " وهي أودية تكونت بفعل إنحدار المياه وسط المرتفعات الجبلية وأهمها يقع عند مجرى نهر الخويكار والويكار، كما يطلق إسم
" لاس توركاس " على منخفضات أرضية على شكل مخروط مقلوب تكون بفعل المياه الجوفية ، على أن الشيئ الذي تتوقف أمامه مندهشاً يسمى " المدينة المسحورة " وعي عبارة عن كتل صخرية كبيرة شكلتها مياه الأمطار والثلوج والمياه الجوفية والرياح وغيرها من الظواهر الطبيعية على صور مختلفة ترى بينها أشكال وجوه بشرية وحيوانات وغير ذلك.
تزخر المنطقة الجبلية في كوينكة بمناظر طبيعية متباينة، فتجد المناطق الصخرية القاحلة إلى جانب مناطق أخرى يانعة الخضرة تنتشر عليها أشجار الصنوبر، ومن الأماكن الجديرة بالزيارة في كوينكة منبع نهر " كويربو " حيث ترى المياه منحدرة في خيوط رفيعة تلتقي بعضها ببعض وإلى جوار هذا المكان حرش يسمى " أوسكيبو " تربى فيه عدة فصائل من حيوانات الصيد كالغزلان والدببة، وقد أعد هذا الحرش ليكون بمثابة حقل تجارب تركت به أنواع من الحيوانات وقد تكاثرت الغزلان وانتشرت في جميع أنحاء المنطقة، حتى صارت كوينكة من أغنى مناطق الصيد في وسط إسبانيا.
أبيلا :
تقع المدينة على إرتفاع 1137 متراً فوق سطح البحر على ضفاف نهر " أداخا " وهو من روافد نهر الدويرو وتحيط بالمدينة أسوار هائلة مازالت تحتفظ بحالتها الأصلية منذ تاريخ إنشائها الذي يرجع إلى ألف عام تقريباً.
يستطيع الزائر أن يلمس ما لمدينة أبيلا من تاريخ حافل بالمعارك الحربية والأسرار الخفية، يرى ذلك في كل حجر من أحجار مبانيها القديمة وفي أبراجها، وقد شهدت المدينة مواكب التاريخ تمر أمام أسوارها العتيدة، وقد جاوز الزمن هذه الأسوار واتسع نطاق المدينة، ولكن مازالت أسوارها تضم معالمها الأصلية في حرص وأمان.
سيجوبيا:
تقع سغوبيا بين نهري أيريسما وكلاموريس الذي له شهرة واسعة بين نظائره في جميع بلاد العالم، تتجمع دور المدينة ومعالمها التاريخية حول هذا الصرح العظيم، واهم ما تشتهر به سيجوبيا، ذلك العمل الهندسي الفريد من نوعه وهو المعروف باسم " الأوكوادكتو " أي قناة المياه.
يحيط بالقناة 167 قوساً من حجر الجرانيت، ولا تزال القناة محتفظة بحالتها الأصلية تقريباً رغم أن بنائها يرجع إلى القرن الأول، ولا شك أنها تعتبر أثراً هاماً له قيمته من الناحيتين الفنية والأثرية بين المعالم التاريخية في جميع بقاع العالم.
جولة في أهم مدن الأندلس
اشبيلية :
أول حاكم عربي لهذه المدينة كان عبدالعزيز بن موس بن نصير، الذي جعل مقره في اشبيلية ليبقى قريباً من البحر خشية أن يداهمه ما ليس بالحسبان، عقد معاهدة صلح مع تدمير ملك القوط الذي رضى بدفع الجزية. وتزوج أرملة الملك القوطي رذريق، وطلبت منه أن يسجد له الناس كما كانوا يسجدون لزوجها الأول، فلم يرد طلبها نظراً لشدة شغفه بها، فجعل باب مجلسه صغيراً لينحني له الناس ساجدين إن دخلوا. ثار عليه الجند وقتلوه على تصرفه هذا سنة 716 ميلادية، وبقيت الأندلس حوالي ستة أشهر بدون وال.
اشتهر في حكم مملكة اشبيلية الملك العربي ( المعتمد بن عباد ) وهو من أصل عربي ومن سلالة القائد موسى بن نصير، وللمعتمد شهرة كملك وشاعر وعاشق، وقصته مع اعتماد البرامكية مشهورة، حيث أبدت رغبتها العيش في بلاد الثلج والشمال التي أشتاقت لرؤيتها فأكد لها أن الربيع القادم سترى الثلوج حول قصرها في اشبيلية، فقام بزرع أشجار اللوز في جنائن القصر ، وما أن جاء الربيع حتى انتشر نوار اللوز الأبيض.
كما للمعتمد أيضاً أطول تاريخ وعبرة في الصراع العربي الإسلامي من جهة والإسباني المسيحي من جهة أخرة. بحيث كان أهم ملوك الطوائف الذين دعو القائد البربري يوسف بن تاشفين لمقارعة حليفه السابق الفونسو السادس .. وقد وقف المعتمد بصرامة أمام مستشاريه الذين كانوا مع ابقاء الحلف مع الفونسو السادس، أو استدعاء المرابطين من المغرب لتصدي أطماع مملكة قشتالة وليون .. وفي هذا قال المعتمد قوله الشهير " رعي الأبل في المغرب ولا رعي الخنازير في قشتالة " أي الإستسلام لأبن تاشفين ولا الخضوع لألفونس الإسباني .. ويشير التاريخ إلى نهاية بن عباد في صحاري المغرب، ودفن في قبر معروف في ( أغمات ).
وأشبيلية من أهم وأجمل المدن الإسبانية وهي عاصمة أقليم الأندلس وقد استضافت في عام 1992 معرض أكسبو 92 الدولي، ومع انتهاء المعرض تحولت أرض المعرض إلى مدينة ترفيهية كاملة
وما تزال اشبيلية تحمل طابعها العربي الإسلامي الأصيل فمن برج الخيرالدة إلى برج الذهب إلى القصور العربية الصغيرة الأخرى ناهيك عن حدائقها الخاصة والعامة ونذكر بالأخص حديقة سانتا لويزا.
غرناطة :
يمكن إختصار تعريف مدينة غرناطة بأنها وليدة الثقافة والحضارة العربية في إسبانيا، ومن هضبة الحمراء يشرف الزائر على جبال سييرا نيفادا المغطاة بثلوج دائمة. وقصر الحمراء أهم معالمها، وكان بلاطاً لملوك العرب. شيد في البداية ليكون بمثابة قلعة، ولكن الأحمر أول ملوك أسرة بني نصر قرر في عام 1238 ميلادية نقل بلاطه من الحي الإسلامي ( البييازين ) إلى الهضبة المجاورة، ثم إتسع نطاق المدينة وزاد عدد سكانها وصارت عاصمة لمملكة هامة، كانت آخر الممالك الإسلامية في إسبانيا، وقد حاول خلفاء بني الأحمر متابعة أعمال توسيع المدينة، وقاموا بإجراء عدة تغيرات وإنشاء مباني تم معظمها في عهد أبو الحجاج يوسف الأول وأبنه محمد الخامس. قام الأول بإصلاحات في القصبة والقصور واضاف سوراً جديداً إلى السور القائم وجعل فيه مدخل بوابة العدل كما أمر بتوسيع وزخرفة أبراجه التي يزيد عددها عن الثلاثين وبعضها كان قصوراً صغيرة مثل: قصر الأميرات ( لاس إينفانتس ) وقصر الأسيرة ( لاكاوتيبا) .. وغيرها. وقام بتجميل وتوسيع الحمامات وقصر قمارش الذي أكمله محمد الخامس بعد سلفه يوسف الأول، الذي شيد به مدخلاً فخماً إلى جانب تزيين بهوه وقاعة البركة، وأخيراً أنشأ بهو الأسود وجميع ملحقاته.
ويمتاز بهو الأسود بأنه أحتوى على ساعة مائية، ما تزال حتى الآن رغم التكنولوجيا - سراً كبيراً، فقد كانت ساعات النهار والليل تشير إلى عددها حينما ينطلق الماء من فم الأسود الإثني عشرة المحيطين بالنافورة .. وعند الترميم عجز المهندسون والخبراء إعادة عمل الساعة كما كانت .. وهذه واحدة من أهم الأسرار التي ما يزال قصر الحمراء بغرناطة يحتفظ بها .. ومن أسراره أيضاً العطور التي كانت تنسكب من الحمامات وما يزال عبقها إلى الآن !!.
إن موقع هذا الصرح الشامخ وما يحيط به من مناظر رائعة من كل جانب، يجعل منه إحدى عجائب العالم، فأبراجه وأسواره وقصوره تنهض فوق الأرض على إختلاف مستوياتها، شرقية عربية الملامح والجذور، في أشكالها وطرق تصميمها والأغراض المخصصة لكل عنصر من عناصرها.
إن الحمراء هي صورة معبرة عن حضارة عربية إزدهرت في غرناطة وامتدت جذورها لأكثر من خمسة قرون في الأراض الإسبانية وكان لها أثر هام، وما تزال، في حياة البلاد.
يشاهد الزائر على مدخل البرج في القصبة لوحة من الرخام منقوشة عليها قصيدة مشهورة من نظم الشاعر المكسيكي فرانسيسكو دى إيكاثا يستحث فيها زوجته على إعطاء صدقة إلى فقير فاقد البصر: يقول:
" ليس في الحياة أقسى من أن يكون المرء أعمى في غرناطة ".
قرطبة:
تتميز معالم قرطبة بطابعين، فني وشعبي، فشوارعها وأبنيتها البيضاء وساحاتها الوادعة، هي في مستوى الأهمية الفنية التي تلازم القصر الفخم. وإذا كان مسجدها العظيم يزخر بآيات الفن، فالفن موجود أيضاً في البهو وفي خرير المياه المتدفقة من النافورات، وفي الشرفات المزينة بازهار وفي أي ركن من أركان هذه المدينة الجميلة.
إن أهم معالم قرطبة، هو المسجد، وهو أثر فريد من نوعه ويتمثل فيه فن الخلافة على أبدع صوره، بديء في تشييده في منتصف القرن الثامن الميلادي في عهد عبدالرحمن الأول ( صقر قريش ) الذي أعاد حكم بني أمية في الأندلس بعد سقوطه في دمشق. وأدخلت عليه توسعات في عهد عبدالرحمن الثاني والحكم الثاني ثم أكتملت عمارته ابان حكم المنصور بن أبي عامر، وقد شيد المسجد في نفس المكان الذي كانت تقوم عليه كتدرائية قرطبة.
أسفرت التوسعات التي أجريت في عهود عبدالرحمن الثاني والحكم الثاني والمنصور، عن تجميل هذا الأثر وزيادة فخامته، وترى آخر مظاهر التحسين في المحراب وقبته الفخمة والخزف الجميل الذي أهداه الأمبرطور قسطنطين السابع إلى الخليفة الحكم الثاني.
مدينة قرطبة، كانت مقاطعة رومانية عام 152 قبل الميلاد، صارت قرطبة عاصمة إسبانيا المسلمة ومقر بلاط خلفاء المغرب العربي إبتداءاً من القرن الثامن حتى القرن الحادي عشر. وكانت ابان ذلك العصر منارة للثقافة ومهد للعلوم والفنون، عاش في أحضانها الإسلام والمسيحية واليهودية جنباً إلى جنب، وامتد نفوذها إلى شمال افريقيا من خليج قادش حتى خليج غينيا.
وقرطبة هي مدينة الفكر، ساهم أبناؤها من أمثال أبن رشد وابن حزم وابن ميمون في بناء الحضارة الأوروبية، وتلقفت أوروبا ثمار الثقافة الأغريقيةوالعربية عن طريق قرطبة.
مالقة :
مالقة مدينة بحرية أسسها الفينيقيون وعرفت بإسم (المالكة ) أو ( الملكة ) كما تقول كتب التاريخ، وقد استطونها التجار الفنيقيين ووصفوها بأنها " ضوء الليل " وذلك لانعكاسات القمر على شاطئها المطل على البحر الأبيض المتوسط، وقد أكتشفت عدة عملات فينقية، نقش عليها تصوير ضوء القمر ..
عندما دخلتها الجيوش العربية بقيادة موسى بن نصير، تمركز بها ( جند الأردن ). وتقول احدى الروايات العربية أن إسم ( مالقة ) جاء من ( مالحة ) لشهرة سكانها بصيد وتمليح الأسماك وأيضاً إستخراج الملح ..
وإذا ما تزال لمدينة مالقة أهميتها التاريخية، فإن شهرة سواحلها ومنتجعاتها السياحية قد سلبت تلك الشهرة وأخذتها مدنها الصغيرة مثل توري مولينوس وفوينخيرولا .. وأخيراً عروس ساحل الشمس ( ماربيا ).
ماربيا
وشاطيء الشمس.
اشتهر الساحل الأندلسي الجنوبي بإسم ( شاطيء الشمس ) لكون الشمس لا تغيب عنه طوال السنة سوى مدة 40 يوماً، أي أن 325 يوماً تقريباً، تكون شمس الأندلس ساطعة و" حنونة " وبوجه خاص في هذه المدينة الصغيرة البيضاء - ماربيا -.
إذ أن مناخ البحر الأبيض المتوسط المعتدل يساهم مع سلسلة جبال سييرا بلانكا التي تحجب رطوبة البحر ، في جعل مدينة ماربيا في بقعتها الخضراء تعيش ربيعاً دائماً ، وليصبح ساحل الشمس الفردوسي السياحي الذي يؤمه آلاف الزائرين ليتنعموا بهذا التراث الطبيعي الخارق.
وإذا كان هناك فضل في جعل ماربيا على ما هي عليه الآن ، فإن ذلك يعود بالدرجة الأولى للعرب والإستثمارات العربية التي تدفقت على هذه المنطقة في مطلع الثمانينات.
وتنازلت عواصم وشواطىء الغرب عن عروشها وتيجانها إلى مدينة ماربيا الصغيرة الفاتنة .. إذ ليس من السهل أن تكتشف ماربيا أو أن تكتشف عن أسرارها وجمالها .. فجمال ماربيا وسرها الكبير أن تتقبلها كما هي .. عاطفية وقاسية .. جميلة ومرعبة .. هادئة وصاخبة .. لن نرهق أنفسنا في البحث عن سرها وأسرارها ، فستبقى جميلة .



رحلة بالصور الى اجمل المناظر السياحية في اسبانيا










ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق