الجمعة، 7 أكتوبر، 2011

العلاقات التركية المصرية




لم تكن العلاقات التركية المصرية مجرد علاقات إقتصادية فقط بل كانت هناك روابط إجتماعية وثقافية بين البلدين

فالمواطن التركى يرحب جدا بالمواطن المصرى فى تركيا وكذالك نفس المعاملة يلقاها المواطن التركى فى مصر

إذا العادات والتقاليد متشابهه مابين البلدين فبذالك أصبح هناك وضع جغرافى للإستثمار بين البلدين لىيس تنافسيا ولكنه يكمل بعضهم البعض

فمصر تفتح الطريق إلى إفريقيا والشرق الأوسط وتركيا تفتح الطريق إلى أوربا وأسيا

فمثلا 

الزراعة الموسم ينتهى فى دولة ثم بعد ذالك يبدأ فى الدولة الأخرى وأيضا فى الموسم السياحى 

فالتعاون مصلحة مشتركة للدولتين

تركيا تمتلك 205 شركة موجودة فى مصر الأن ويعمل بالشركات والمصانع التركية أكثر من 250 ألف عامل مصرى
وإستثمارات تركيا ليست شراء شركات أو مصانع جاهزة ولكنها تقوم بشراء الأرض وبعد ذالك تقوم ببناء المصانع والشركات
وإجمالى الإستثمارات التركية بمصر 1.5 مليار $ 

وتركيا لاتؤسس الشركات مثل الدول الأخرى لكى تستفيد فقط من موارد مصر
والإستقرار السياسى طريق لزيادة الإستثمار وهذه أفضل الأوقات

محمد الصيفى

هناك تعليقان (2):

  1. تركيا ومصر فى عهد مبارك كانو ضد
    اما الان وبعد الثورة فنركيا تحاول رجوع العلاقة والتدخل فى شئون مصر

    ردحذف
  2. ليس تدخل فى شئون مصر أكثر من أنها تريد السيطرة على الإقتصاد الإفريقى والخليجى

    ردحذف