الثلاثاء، 26 أبريل، 2011

لقائى بالدكتور :- خالد عبدالقادر عوده



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أسعدنى الحظ ومن عليا الله بلقاء احد كبار علماء مصر الدكتور خالد عبد القادر عودة وهو عضو مجلس امناء ثورة 25 يناير وانه رئيس الفريق الجيولوجى العالمى وعلاوة على ذلك فانه ابن اشهر شهداء مصر وهو الشهيد عبد القادر عودة وهو ابن من ابناء جماعة الاخوان المسلمين ..

كان سبب اللقاء هو دعوة صديق مشترك بيننا لزيارة الدكتور خالد بمكتبه بمصر الجديدة لمناقشة مشروع شرق التفريعة الذى سبق وتحدثنا عنه ..

كنت انا وصديقى نظن ان اهم مشروعات مصر هو هذا المشروع وانه المفتاح السحرى لحل مشاكل البلاد ..
وقد وافق الدكتور خالد عودة على ان نستشيره ونعرف رايه فى المشروع ..

.كان الموعد الساعة الثامنة مساءا وقد كان وقد وصلنا الى مكتبه القريب جدا من قصر عبد الناصر الذى اعدم والده الشهيد وقريب جدا من قصر مبارك الذى سجنه كثيرا باحكام عسكرية ..

كنت متخيل ان مقابلة الدكتور صعبة من خلال قراتى له  وقلت لصديقى لو كان امن الدولة لسه موجود كان زمنا نزلنا روحنا مكان تانى ..صعدنا عدة سلمات قصيرة وطرقنا الباب فوجدنا الدكتور يحاول فتح الباب بنفسه ولكنه فشل لان الساعى ذهب ليقضى حاجة من الخارج والتعليمات الا يترك الباب والدكتور خالد لوحده ..

لماهذا الحرص الشديد وامن الدولة قد زالت وظل هذا السؤال يساورنى هل لدى الاخوان معلومة ببقاء امن الدولة ؟؟ اتى الساعى بعد دقائق معدودة اخذت من وقت لقائنا معه المحدد وهى خسارة زمنية كبيرة لنا ..

دخلنا الى الداخل واستقبلنا الدكتور بالترحاب والتعارف وجلس بيننا ليس على مكتب ولا من منطق التعالى ..

وحينما بدانا نسرد له مشروع شرق التفريعة كان ينصت العالم ينصت لتلاميذ وكنت اشرح له المشروع دون ان يقاطعنى رغم ان المشروع ضمن تخصصاته الجغرافية وبعد انتهاء الشرح وجدت شهادة تقدير على صدرى منه انه مشروع جيد بالفعل ...ولكن مالمطلوب منى يا شباب؟ ..قلنا له ليس المطلوب الا ان تحصل على خطاب تفويض بتشكيل لجنة حكومية برئاستك تدير مشروع شرق التفريعة وانا اتعهد بان لا ناخذ مليما واحدا من الدولة المصرية ...فقال ولما لا ...فرحت كثيرا لكنه كان اذكى منا جميعا هنا راح الدكتور خالد يشرح لنا مشاريعه الكثيرة المقدمة منه للدولة ولن يكلفها ايضا اى اموال مشاريع عديدة

اولا:طريق اسيوط سفاجا البرى ..لما لهذا الطريق من اهمية من توفير ساعات السفر من 9 ساعات الى ساعتين ولما لهذه الجبال فى هذا الطريق من مدخرات ثمينه ففيها جبل للذهب فقط وجبلين للفضة والبلاتين  وو...الخ وقد اتفق مع صديقه القبطى على المشاركة وعلى ان تجمع اموال اقباط اسيوط ومسلميها لبناء المشروع وقد كان الامر وجمعوا اكثر من 40 مليون جنيه مسلمين واقباط  ليتموا انشاء المشروع وحينما تم عرضه على الرئيس مبارك ليخصص لهم الطريق حق انتفاع صرخ فى الاخ القبطى قائلا مش عايز اسمع سيرة الموضوع ده خالص 

ثانيا :ان مصر تمتلك جزيرة فى البحر الاحمر لم يريد تسميتها وكانها سرا ويجب ان تبقى سرا الى ان نطمأن على من سيمسك بمقاليد البلاد والجزيرة بها كميات من الزبرجد وهو من اغلى الاحجار الكريمة ..ويقول الدكتور معلقا انه يرغب فى تطبيق التجربة التايلندية التى يحكمها العسكر فى انهم يمتلكون جبال بها كميات مهولة من الياقوت والياقوت له عملية استخراج دقيقة فى انه يجب ان يحفر الشخص  بشنيور مثلا كى تطلع الياقوته سليمة على ان تاخذ الحكومة 50%من المستخرج ويحصل المواطن على الباقى مما ادى الى النهوض بتايلاند وقال الدكتور ان كمية الزبرجد الموجودة لو تم استخراجها  ستجعل سعر الزبرجد عالميا صفرا من هول الكمية وطريقة استخراجها مثل الياقوت لماذا لا يذهب الشباب الى هناك ؟؟؟ (الحمد لله ان محدش عرف هى فين  كان زمانها قدام الكسب غير المشروع )

ثالثا :البحث عن الطاقة يقول الدكتور ان البترول سينتهى لا محالة بنهاية هذا القرن وان العالم يبحث عن مصادر متجددة للطاقة وقد اكتشف الدكتور من الطحال (الا بيبقى لونه اخضر على الشواطئ  وبيلزق فى الجسم وبتقول عليه يع )انه عندما احضروا كمية وتم عصرها والحصول على الزيت منها عند تعريضه للوقود اشتعل وعند تحليله اكتشفوا انه زيت ديزل ...وان بلدنا تمتلك 3500 كيلو متر بحرى  والطحلب لايحتاج سوى مياه وشمس (احنا الا دهنا الهوا دوكو)ونصبح من اولى الدولة المصدرة للطاقة 

رابعا :مشروع الجلف الكبير وهو فى بين اراضينا النوبية واسوان ويقول ان الرمال بهذا الجلف نقية جدا بنسبة 97%من مادة السليكا التى تدخل فى صناعة اجود انواع الزجاج وانه قد كتب المشروع وهو فى السجن (سجن طرة تقريبا)وتم رفضه وفوجئ بعد ذلك بالبعثة الاجنبية التى تم اختطافها وحررها الجيش كانت رايحة تشوف الموضوع ده وتستغله والحمد لله النوبيون قاموا بالواجب شكرا يا رجالة 

خامسا :مشروعه الاكبر او كما يحب ان يقول انه امنية حياتى وهو مشروع منخفض القطارة ولن استطيع شرحة لكنك يمكن ان تبحث عنه يقول الدكتور خالد بعد ما عرضته فى العاشرة مساءا كلمنى ابراهيم كامل  فاكرينه وقاله عايز اعمله الحمد لله يا دكتور انه راح لانه عمل كده معانا وقال عايز شرق التفريعة انفذه واهو باعه ودمره ماهى مش فلوسه فلوس ناس بره وفلوس ناس بره مش بتبنى يادكتور دى بتهدم 

اخيرا :طلعت بنتيجة اخيرة من هذا اللقاء ان ربنا بيحبنا جدا ورحيم بشعب مصر للخيرات الا فيه والعلماء الا فيه  مش بس دول وانه الحرامية الا ابتلانا بيهم طلعوا عبط وهبل ومبيعرفوش يسرقوا  وعلى راى صحفى صديقى الحمد لله محدش اخد باله منهم من الهرم وانا بطالب بمحاكمتهم جميعا بتهمة الاهمال فى السرعة والغباء فى الاحتيال والهطل فى النصب ...والان عرفت لماذا يجب ان يظل باب المكتب مغلقا على الدكتور ...وشكرا للدكتور  خالد عبد القادر عود

 أ .  محمد أحمد هاشم           الصفقه للتسويق الدولى

محمد إسماعيل الصيفى       مدير التسويق بشركة إيه كلاس للسياحه

هناك تعليق واحد: