الأربعاء، 2 نوفمبر، 2011

النشاط المدرسى وأثره على المجتمع المصرى



النشاط المدرسى وأثرة على المجتمع

الإقتراح الأول :-

 بالنسبه إلى حصة الزراعه ممكن نستفيد من هذه الحصه عن طريق زرع أشجار ونباتات الزينه وبعد ذالك يتم بيعها عن طريق المدرسة ونكون بذالك قد قضينا على الفراغ فى هذه الحصه.

ويتحصل الشباب المشارك فى هذه الحصص على جزء من المال من بيع زهور ونباتات الزينة.

ويتحصل أيضا أستاذ هذه الماده على جزء من هذا المال وبذالك تكون هناك عدالة مابين المدرسين الذين يتحصلون على أقل مرتب مابين ذويهم من المدرسين
والجزء الأخير يدخل خزانة المدرسة وبذالك نكون قد وفرنا المال للمدرسة للصرف على إحتياجات المدرسة ونخفف الأعباء على الدولة
ونقضى على ظاهرة الهروب من المدرسة


الإقتراح الثانى :-

حصة الألعاب ممكن أن نستفيد من هذه الحصة عن طريق تمرين الشباب على بعض الألعاب الأولمبيه كسباقات الجرى السريع ( 100 ) متر
والجرى المسافات الطويلة وبعض الألعاب الاخرى.

والإشتراك لهم فى المسابقات التى تنظمها وزارة التربية والتعليم فى هذا الشأن
وبذالك نقضى على ظاهرة التدخين مابين الشباب و إكسابهم لياقة بدنيه
وبعد ذالك نعدهم للإشتراك فى مسابقات الجمهورية




الإقتراح الثالث :-

حصة الصناعة ممكن أن نستفيد من هذه الحصة عن طريق أن يكون هناك مدرس على درايه بتصنيع الأثاثات الصغيره ويقوم بتعليم الشباب هذه الصناعة.

وبعد ذالك نقوم ببيع هذه الأثاثات ويتحصل المدرس على جزء منها وكذالك الشباب المشاركون فى هذه الحصص وكذالك جزء منها سيذهب إلى المدرسة.

ويستفيد الشباب من هذا ويتخرج من المدرسة وهو على درايه بالتصنيع والزراعه وعنده من اللياقه البدنيه التى إكتسبها خلال الدراسه مايجعله مشروع لاعب يمثل منتخب مصر فى أى لعبة


الإقتراح الرابع:-

أن تقوم المدارس بعمل معرضين سنويا لعرض ماتم إنجازة من طلاب المدارس لإكسابهم روح المنافسة.


الإستفادة من هذه الإقتراحات :-

إكتساب الطالب روح المشاركة فى المجتمع

تنشيط الذاكرة عند الطالب وإخراج مالدية من مواهب مدفونة بداخلة

إكتساب الطالب اللياقة البدنية العالية

تقليل نسبة التدخين بين الطلبة

غرس العادات الطيبة والروح الجميلة مابين الطلبة التى ستعود على المجتمع