السبت، 28 مايو، 2011

مشروع القرن 21 منخفض القطاره


 
الفكره بدأت عام 1916 وتجدتت عام 1931 وكانت لنقل مياه النيل الزائده إلى المنخفض وتجددت عام 1975 إلى نقل مياه البحر إلى المنخفض.

هيا عباره عن شق قناه بطول 75 – 80 كيلو متر وبعرض 136 – 256 متر من منطقة العلمين بجوار مارينا إلى المنخفض .

المنخفض يعتبر الثالث على العالم وأكبر منخفض طبيعى فى العالم 134 مترومساحته 20 كيلو متر مربع أى حوالى 5 مليون فدان.


·      مميزات المشروع :-

1-            توليد كهرباء منخفضة التكاليف ونظيفه 2500 ك وات فى الساعه وتوفر لمصر فى السنه 1500 مليون جنيه لتوريد مثلها بالمازوت

2-            لو تم عمل محطة تحلية مياه البحر نستطيع زراعة 40 مليون فدان       ( خمس مصر )


3-            المياه المتبخره من المنخفض سوف تتسب فى أمطار                   تكفى لزراعة 5 مليون فدان

4-            سوف يضيف المنخفض لثروتنا السمكيه الكثير


5-            نستطيع إستخراج كميه كبيره من الملح

6-            سوف يتكون ميناء يقلل من الضغط على ميناء الأسكندريه


7-            نستطيع توطين 20 مليون نسمه

8-            نستطيع عمل إستثمارات سياحيه كثيره بالمنطقه


9-            زيادة مساحة الرقعه الجغرافيه للإستثمار فى مصر

10-     سوف يستوعب المنخفض الزياده الناتجه من مياه البحر المتوسط الناتجه عن الإنبعاث الحرارى حتى عام 2050 وبذالك يكون أهم الحلول لحماية الدلتا من الغرق


11-     نستطيع الإستثمار فى الطاقه الشمسيه وطاقة الرياح كناتج من إنشاء البنيه التحتيه من المنطقه الغربيه

12-     قرب المنخفض من الإتحاد الأوربى وإنخفاض تكلفة تصدير جميع المواد بأنواعها وخصوصا المواد الغذائيه


13-     إسهام غير محدود فى زيادة الناتج القومى مما يؤهلنا فى الدخول إلى نادى العشره الكبار

14-     وجود كميات كبيره من البترول والغاز الطبيعى سيسهل التنقيب عنها 

محمد إسماعيل الصيفى
0108230096

الخميس، 26 مايو، 2011

المشروع القومى لمصر 2012





السلام عليكم...
فى اطار سعينا لتوضيح موارد مصر وكيفية تنميتها


نجد ان الكثير يصيح بان مصر بلدا زراعية بالمقام الاول واننا كنا سلة خبز للعالم ولكن الحكام الظالمين حرموا مصر من خيرات ارضها واصبحت تكلفة الزراعة الان باهظة

 
ونقول ان مصر هى بلد سياحية بالأساس وان اكثر من ثلثى اثار العالم بمصرنا الحبيبة وان السياحة تدر دخلا كبيرا ولكن السياح لا نأمنهم ولا نعتمد عليهم فى دخولنا لأنهم مع الأمن والأمان وأن دولهم تتحكم فى حركة سيرهم وترحالهم فيكفى أن تصدر أى وزارة خارجية اوربية تقريرا عن تحذير مواطنيها من الذهاب الى مصر

 
وقلنا إن مصر دولة صناعية وسأوضح كيف أن النظام الماسونى والصهيونى العالمى كان قد دمر الصناعة المحلية تماما

نقول الان ان مصر قد وهبها الله كل هذه النعم وستعود طالما نحن عدنا الى الله عز وجل مرة اخرى

والجديد فى عالم التجارة هو مجال الخدمات او ما يسمى حديثا بتجارة الخدمات وهذه التجارة هى التى انشات دولا ونمورا

فالناظر الى الشأن الاماراتى وخصوصا إمارة دبى سيعلم ان مصر تنتج بترولا بنفس الحجم الخاص بالامارات بل يزيد قليلا طبعا مفاجااااااااااة

ولكن ماهو سر تقدم امارة دبى التى اصبحت بلد المال والتجارة؟
 أن تلك الامارة طورت من نفسها فى مجال الخدمات أى أن تكون خادمة للتجارة العالمية فتجد ان اكثر من 80%من تداول الحاويات يتم فى دبى مما يضر اموالا ضخمة
 فيكفينا ان نعلم ان حوالى 30%ممن كانوا يستوردون البضائع من الصين اصبحوا الان يحصلون عليها من دولة الامارات العربية وخصوصا  امارة دبى بسبب ان المصانع الصينية اتخذت من ميناء جبل عالى مخزنا ومستودعا لها كما سهلت امارة دبى خدمة الحصول على شهادات المنشاء تحمل الجنسية الاماراتية وطبعا هذا يؤدى الى  فروق فى اسعار الجمارك وفروق فى عمليات الشحن



والسؤال يدور هل مصر مؤهلة لهذا الامر ؟

نعم ان مصرنا الغالية  هى الدولة الافضل فى تجارة الخدمات ففيها قناة السويس والتى تتبعها منطقة حرة ببورسعيد

فلماذا لاتكون قناة السويس وبورسعيد مخزنا لكل البضائع العالمية ؟

 لك ان تتخيل ان البضاعة تمر من الشمال الى ميناء جبل على مارة بقناة السويس ومن الممكن ان يكون المشترى من الشمال ايضا ويشترى البضاعة من جبل على بالامارات ويعود مارا  مرة اخرى بقناة السويس مع العلم ان رسوم المرور بالقناة احد العوامل القوية المؤثرة بسعر الشحن فى العالم وبهذا يتكبد المشترى اضعاف على ثمن بضاعته

ولهذا السبب أنشأت المنطقة الحرة ببورسعيد والتى ساء استخدامها من قبل المواطنين والحكومة للأسف الشديد

ويقدر اجمالى تداول الحاويات ببورسعيد  لوتم مشروع المستودع الدولى هذا بأكثر من 500مليون حاوية وارد سنوية وبالتاكيد سيكون اكثر من 500 مليون حاوية صادر من مصر
 قدر انت المكاسب من هذا الامر على الاقتصاد القومى اذا ان الحاوية فى فترة تواجدها تحتاج الى صيانة
وإليك الفاجعة الكبرى أن مصنع صيانة الحاويات وغسلها الوحيد موجود بجبل على فى الامارات فقط
كارثة بكل المقاييس لو فرضنا ان الحاوية ستتكلف فترة بقائها فى مصر حد ادنى 100$امريكى تخيل مليار مضروبا فى 100$اكثر من 100مليار دولار سنويا

وتحجج النظام السابق ان بورسعيد صغيرة فكان البديل الامثل ميناء شرق التفريعة لان المساحة البرية فيه كبيرة ولكنها للاسف كانت فى سيناء الحبيبة فلم يرضى اليهود كما ان دبى او شركة موانئ دبى العالمية والتى تدير الميناء قامت بكل جهد لها لاجهاض المشروع
 الذى لو قام سيقضى على دبى وهونج كونج مرة واحدة والثمن مقابل وفاة المشروع موجود مليارات بالخارج وتذكروا ان اول دعوة لاستضافة مبارك كانت اماراتية

انا لا اهاجم الامارات احترمهم جدا لانهم يحموا مصالحهم وسهل لهم هذا وجود نظام عميل وخائن وانهم فقط حموا مصالح بلادهم وهذه هى التجارة العالمية 


ويبقى السؤال هل هذه هى قناة السويس الاخرى المكتشفة فى مصر ؟؟؟ لا انها البداية فقط تعال لتعلم مدى اهمية بلدك على خارطة التجارة العالمية 

مصر دولة افريقية

ويجب ان تعلم ان دول جنوب ووسط وغرب افريقيا لا تطل على بحار وموانئ كثيرة اذا يقدر عدد الموانئ باربعة موانئ لا تستوعب اكثر من 7%من حركة النقل عليها
وافريقيا سوق استهلاكى كبير جدا اذ هى دول غير صناعية

ولا تكمن حجم الاهمية فيما تستورده هذه الدول ولكن الاهمية فيما تستطيع تلك الدول تصديرة للعالم اجمع فاإفريقيا فيها نفط مثل نفط منطقة الخليج وفيه اكبر مخزون من المعادن فى العالم بنفيسها ورخيصها كما ان الثورة السمكية عندهم هاائلة والثورة الحيوانية مرعبة والغاز الطبيعى هو الاكثر فى العالم وان الفواكه هيا الألذ فى العالم والاكثر

تخيل ان افريقيا تستطيع حل ازمة الغذاء العالمى بالرغم من ان  ازمة الغذاء موجودة فى افريقيا  ويرجع السبب فى عدم استغلال تلك الموارد الاستغلال الامثل لانه لا يوجد استثمارات وعدم وجود مستثمريين اجانب يرجع لعدم وجود الية نقل لتصدير الانتاج للخارج نهائيا فالموانئ لا تصلح والطرق البرية لا تصلح  للعبور من خلالها

والناظر للخريطة التجارية العالمية وفى اتجاهات النقل يجد ان هناك دولة هى اقرب نقطة لاستلام البضائع من الشرق والغرب والجنوب والشمال العالمى الى غرب ووسط افريقيا با كثر من وسيلة هذه  الدولة هى مصرنا الحبيبة نعم واليك الكيفية

اولا:ان ممر قناة السويس جعل مصر هى ملتقى التجارة بين الشمال والجنوب والشرق والغرب وانها النقطة المركزية للانطلاق نحو اى اتجاة ملاحى 

ثانيا:مصر هى بوابة العبور الى افريقيا فمصر فى منتصف جنوب افريقيا وفى اخر شمالها 

ثالثا:تستطيع مصر بانشاء مشروع ربط برى يقيمه المصريون الاحرار كما بنوا قناة السويس من قبل ان يقيموه حتى يصل لكل دول افريقيا ويا حبذا لو تم مد خط انابيب بترول دولى اسفل الطريق البرى الدولى هذا لمد امدادات افريقيا النفطية الى العالم عن طريق انشاء محطة تعبئة فى بورسعيد تسهل انسياب البترول من افريقيا مارا بمحطة التعبئة او التكرير ويتم حمله على السفن المارة بقناة السويس

رابعا :عن طريق مد خط سكك حديدية وهى تجربة قديمة للغاية حيث ان مصر كانت تصل الى  اخر حدود السودان عن طريق السكك الحديدية ياحبذا لو يعود 

خامسا :نهر النيل هذا النهر الذى لا نستفيد منه سوى فى شربنا ومشاهدته فقط ونهدره هذا النهر ممر ملاحى ويمكن تامينه عن طريق وضع فرق تامين بحرية فى كل نقطة مرورية تامن مرور السفن لان النهر نهر دولى وليس نهر محلى 

خامسا:تتساءل ما النفع على مصر؟ تخيل عائدات مرور تلك البضائع من والى العالم تصل الى اكثر من 100مليار سنويا..ويكون السؤال التالى ماذا تستفيد افريقيا من هذا؟كل الدول الافريقية ستستفيد لانه اخيرا ستستفيد من مواردها ووجود مصر ليس خطرا على امنها والتاريخ يشهد
هل افريقيا ستسمح بوجود فرق امنية مصرية ؟قانون الملاحة الدولى فقرة 24 تنص على ذلك وليس بالضرورة ان يكون التامين مصريا ولكن بقيادة مصرية مستقلة وقوات محلية من كل دولة

هل المستثمرون سيسعدون بذلك ؟

طبعا لان النقل البرى من اقل انواع النقل تكاليفا كما انها ستكون فى مأمن على طريق
التجارة الجديد بقيادة مصرية 

سادسا:مصر هتجيب الفلوس دى منين هناخد قروض تانى؟ زمن القروض انتهى مصر هتسند المشاريع دى لشركة كبيرة مقابل حق انتفاع والحكومة هتديهم سندات مالية حكومية تضمن حقهم

أخيرا

أولا شركة الميرسك لنقل الحاويات تمتلك مليار و250 مليون حاويه وهى جاهزه بعد إتمام المشروع لنقل كل الحاويات فى ميناء شرق التفريعه

ثانيا اليابان وافقت على نقل مصنع تويوتا للسيارات من جنوب إفريقيا إلى ميناء شرق التفريعه

*
سيتم تقسيم المنطقه إلى

1 -  منطقة مصانع تضم تويوتا وبعض المصانع الأخرى
2 -  منطقه تجاريه
3 -  منطقه سكنيه
4 -  منطقه للفنادق والمنتجعات السياحيه على البحر مباشرة
5 -  منطقه لتخزين البضائع
6 -  خط سكه حديد لنقل البضائع السهله بطول خط القناه لتفويت الفرصه على إسرائيل لأنها بدأت فى نفس خط السكه الحديد
وعربات القطار ستكون على نفس الحاويات بحيث التقليل فى تلف البضائع

محمد إسماعيل الصيفى
0108230096

السبت، 14 مايو، 2011

التجاره الإلكترونيه




التجارة الإلكترونية (بالإنجليزية: E-Business‏)، تعريبها الصحيح هو الأعمال الإلكترونية لأن الـE-Business لا يضم التجارة فحسب بل يتعدى ذلك، ولكن عامة ما يعتقد الناس أنها مجرد التجارة أو بيع السلع عبر الإنترنت. الأعمال الإلكترونية هي عملية إقحام تكنلوجيا المعلومات وخاصة الإنترنت في المعاملات بين العميل ومقدم الخدمة وإقحامها أيضا في عملية تسويق وابتكار المنتج، أي احتواؤها في حلقة الإنتاج وذلك يكون في أحسن الظروف بداية من المزود بالمواد الخام وانتهاء بالعميل المستخدم
مفهوم التجارة الإلكترونية
تعتبر التجارة الإلكترونية واحدة من التعابير الحديثة والتي أخذت بالدخول إلى حياتنا اليومية حتى أنها أصبحت تستخدم في العديد من الأنشطة الحياتية والتي هي ذات ارتباط بثورة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. التجارة الإلكترونية تعبير يمكن أن نقسمه إلى مقطعين، حيث أن الأول، وهو "التجارة"، والتي تشير إلى نشاط اقتصادي يتم من خلال تداول السلع والخدمات بين الحكومات والمؤسسات والأفراد وتحكمه عدة قواعد وأنظمة يمكن القول بأنه معترف بها دولياً، أما المقطع الثاني "الإلكترونية" فهو يشير إلى وصف لمجال أداء التجارة، ويقصد به أداء النشاط التجاري باستخدام الوسائط والأساليب الإلكترونية مثل الإنترنت.
تعريف التجارة الإلكترونية
لا يوجد تعريف يمكن القول عنه على أنه تعريف متفق عليه دولياً للتجارة الإلكترونية، ولكن اجتهد المعنيون في هذا الشأن في إدراج العديد من التعاريف حول أدبيات موضوع التجارة الإلكترونية، محاولين الوصول إلى تعريف شامل وعام يقوم على خدمة المتعاملين في التجارة الإلكترونية، ومن هذه التعاريف:
  1. منهج حديث في الأعمال موجه إلى السلع والخدمات وسرعة الأداء، ويتضمن استخدام شبكة الاتصالات في البحث واسترجاع المعلومات من أجل دعم اتخاذ قرار الأفراد والمنظمات
  2. مزيج من التكنولوجيا والخدمات من أجل الإسراع بأداء التبادل التجاري وإيجاد آلية لتبادل المعلومات داخل مؤسسة الأعمال وبين مؤسسات الأعمال، وبين مؤسسات الأعمال والعملاء، أي عمليات البيع والشراء
  3. إنتاج، وترويج، وبيع، وتوزيع المنتجات بواسطة شبكة اتصالات
  4. عمليات تبادل باستخدام نظام تبادل البيانات إلكترونياً (بالإنجليزية: Electronic Data Interchange‏) والبريد الإلكتروني والنشرات الإلكترونية والفاكس وتحويل الأموال بواسطة الوسائط الإلكترونية (بالإنجليزية: Electronic Funds Transfer‏) وكذلك كافة الوسائط الإلكترونية المشابهة
  5. بنية أساسية تكنولوجية تهدف إلى ضغط سلسلة الوسائط استجابة لطلبات السوق وأداء الأعمال في الوقت المناسب
  6. نوع من تبادل الأعمال حيث يتعامل أطرافه بطريقة أو وسيلة إلكترونية عوضاً عن استخدامهم لوسائط مادية أخرى بما في ذلك الاتصال المباشر
  7. شكل من أشكال التبادل التجاري من خلال استخدام شبكة الاتصالات بين مؤسسات الأعمال مع بعضها البعض، ومؤسسات الأعمال وزبائنها، أو بين مؤسسات الأعمال والإدارة العامة
  8. استخدام تكنولوجيا المعلومات لإيجاد روابط فعاله بين مؤسسات الأعمال في العمليات التجارية
  9. نوع من عمليات البيع والشراء ما بين المنتجين والمستهلكين، أو بين مؤسسات الأعمال وبعضها البعض من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات
  10. أداء العملية التجارية بين شركاء تجاريين باستخدام تكنولوجيا معلومات متطورة من أجل رفع كفاءة وفاعلية الأداء
ويمكن أن نخلص إلى تعريف يجمع بين التعاريف سالفة الذكر على النحو التالي: التجارة الإلكترونية هي "تنفيذ كل ما يتصل بعمليات بيع وشراء السلع والخدمات والمعلومات باستخدام شبكة الإنترنت، بالإضافة إلى الشبكات التجارية العالمية الأخرى"، ويشمل ذلك:
  1. عمليات توزيع وتسليم السلع ومتابعة الإجراءات
  2. سداد الالتزامات المالية ودفعها
  3. إبرام العقود وعقد الصفقات
  4. التفاوض والتفاعل بين المشتري والبائع
  5. علاقات العملاء التي تدعم عمليات البيع والشراء وخدمات ما بعد البيع
  6. المعلومات عن السلع والبضائع والخدمات
  7. الإعلان عن السلع والبضائع والخدمات
  8. الدعم الفني للسلع التي يشتريها الزبائن
  9. تبادل البيانات إلكترونياً (Electronic Data Interchange) بما في ذلك:
    1. التعاملات المصرفية
    2. الفواتير الإلكترونية
    3. الاستعلام عن السلع
    4. كتالوجات الأسعار
    5. المراسلات الآلية المرتبطة بعمليات البيع والشراء

مقارنة حول التطور العلمي عند العرب و إسرائيل



متابعه
محمد إسماعيل الصيفى
0108230096

أصدر الدكتور خالد سعيد ربايعة باحث فلسطيني من مركز ابحاث المعلوماتية في الجامعة العربية الامريكية في الاراضي الفلسطينية دراسة حول البحث العلمي وبراءة الاختراع ضمن مقارنة بين اسرائيل وكافة الدول العربية، أثبتت بما لا يدع مجالا للشك بأن اسرائيل تتفوق بشكل كبير وملحوظ على كافة الدول العربية اضافه الى اعداد العلماء في كلا الجانبين.
نتائج البحث اكدت بما لا يدع مجالا للشك التفوق الاسرائيلي في المجال العلمي والتكنولوجي على جميع الدول العربية، فقد حظيت الجامعات الاسرائيلية بمراكز متقدمة على المستوى العالمي حسب التصنيفات الدولية، وخاصة الجامعة العبرية التي احتلت المركز 64 على مستوى العالم، بينما لم يرد ذكر أي من الجامعات العربية في الخمسمائة جامعة الاولى.

وان هنالك تسعة علماء اسرائيليين حازوا على جوائز نوبل، بينما حاز العرب على 6 جوائز، ثلاثة منها بدوافع سياسية، ومنهم العالم المصري أحمد زويل الذي نال الجائزة على ابحاثه التي أجراها في الجامعات الامريكية.

كما وتنفق اسرائيل على البحث العلمي ضعف ما ينفق في العالم العربي، حيث بلغ مجموع ما انفق في اسرائيل على البحث العلمي غير العسكري ما يعادل حوالي 9 مليار دولار حسب معطيات 2008.

وبالنسبة لعدد العلماء، تذكر مصادر اليونسكو ان هنلك حوالي 124 الف باحث عربي، بينما تم تقدير عدد العلماء والباحثين الاسرائيليين بحوالي 24 الفا، وافادت مصادر أخرى بوجود حوالي 90 الف عالم ومهندس يعملون في البحث العلمي وتصنيع التكنولوجيا المتقدمة خاصة الالكترونيات الدقيقة والتكنولوجيا الحيوية.

وتنفق اسرائيل ما مقداره 4.7% من انتاجها القومي على البحث العلمي، وهذا يمثل أعلى نسبة انفاق في العالم، بينما تنفق الدول العربية ما مقداره 0.2% من دخلها القومي والدول العربية في آسيا تنفق فقط 0.1% من دخلها القومي على البحث العلمي.

اما بالنسبة لبراءات الاختراع، فهي المؤشر الاكثر تباينا بين العرب واسرائيل، فقد سجلت اسرائيل ما مقداره 16805 براءة اختراع، بينما سجل العرب مجتمعين حوالي 836 براءة اختراع في كل تاريخ حياتهم، وهو يمثل 5% من عدد براءات الاختراع المسجلة في اسرائيل.

وتفيد تقارير اليونسكو كذلك ان عدد براءات الاختراع التي سجلت في اسرائيل في العام 2008 والتي تبلغ 1166 تفوق ما انتجه العرب بتاريخ حياتهم وهو 836 براءة اختراع.

اما بالنسبة للمؤلفات والكتب المنشورة, فقد أفادت أيضا المعطيات المتوفره الى انه في اسرائيل تم تأليف ونشر 6866 كتابا بينما يؤلف العرب ما يقدر ب 10,000 كتاب سنويا. اما بالنسبة لنشر الابحاث العلمية في المجلات المحكمة فقد نشر الباحثون الاسرائيليون 138,881 بحثا محكما, ونشر العرب حوالي 140,000 بحث محكم. على الرغم من أن عدد الابحاث متقارب, الى ان جودة ونوعية الابحاث الاسرائيلية أعلى بكثير من الابحاث العربية, وهذا يمكن الاستدلال عليه من من عدد الاقتباسات لتلك الابحاث ومعامل (H) الذي يعبر عن مدى انتاجية دولة معينة للعلوم ومدى تأثير تلك العلوم على المعرفة الانسانية. بلغ عدد الاقتباسات للابحاث العربية ما مقداره 620,000 اقتباس, بينما بلغ عدد اقتباسات الابحاث الاسرائيلية 1,721,735 اقتباسا, وبلغ معامل الفعالية (H) لاسرائيل 293 وبلغ بالمعدل للدول العربية حوالي 40.


البحث العلمي والانفاق عليه

يعرف البحث العلمي على انه مجموعة من النشاطات والتقنيات والادوات التي تبحث في الظواهر المحيطة والتي تهدف الى زيادة المعرفة وتسخيرها في عمليات التنمية لمختلف جوانب الحياة. ويسمى البحث علميا اذا اعتمد على تجميع معلومات كافية ناتجة من تجارب علمية يمكن قياسها والتحقق من دقتها عن طريق الملاحظة او التجربة وتصنيف نتائجها ومن ثم يصار الى وضع فرضيات معينة لتفسير تلك الظواهر وتصميم تجارب اخرى لاختبار تلك الفرضيات وتحويلها الى نظريات.

تعاني الجامعات العربية بشكل عام والجامعات الفلسطينية بشكل خاص من أزمة تتمثل في ضعف البنى البحثية في مجالات البحث العلمي وهذا ما ينعكس سلبا على كفاءة وانتاجية تلك الجامعات في ذلك المجال. تشير الدراسات الى ان انتاجية عشرة باحثين عرب توازي انتاجية باحث واحد في المتوسط الدولي. هذا ويبلغ متوسط الباحثين الى عدد السكان من المؤشرات التي تستخدم للاشارة الى اهتمام الدولة بالبحث العلمي. في العالم العربي هنالك حوالي 380 باحث لكل مليون شخص عربي وهذا على اعتبار ان حاملي شهادات الدكتوراه والمدرسين في الجامعات محسوبون كباحثين.

بينما تبلغ تلك النسبة حوالي 4000 باحث لكل مليون انسان في الولايات المتحدة الامريكية. بيلغ هذا المؤشر حوالي 499 باحث لكل مليون شخص في الدول النامية و 3598 باحث لكل مليون شخص في الدول المتقدمة. أي ان نسبة الباحثين العرب الى عدد السكان هم الادنى في كل دول العالم.

اما من حيث عدد الباحثين فتقرير اليونسكو لم يذكر بالتحديد عدد الباحثين في اسرائيل بشكل صريح ولكنه اشار الى ان نسبتهم بالنسبة لدول العالم هي حوالي 0.4% وعند الاخذ بعين الاعتبار ان عدد الباحثين في العالم يقدر بحوالي 7,093,600 باحث, يتبين ان عدد الباحثين الاسرائيلين يقدر ب 28,374 باحث. وبيلغ عدد الباحثين في الدول العربية مجتمعة حسب تقرير اليونسكو ما مقداره 124,000 باحث, وهذا يمثل ما مقداره حوالي 1.8% من عدد الباحثين في العالم.

وعند استشارة عدد من المواقع الاسرائيلية اشار بعضها الى ان هذا العدد يمكن ان يكون اكثر بكثير مما هو منشور في تقرير اليونسكو. كما اشارت بعض المصادر الى ان نسبة العلماء والباحثين الى عدد السكان تبلغ 145 لكل 10000 شخص اي 14500 لكل مليون انسان وهذا يساوي تقريبا ثلاثة اضعاف النسبة في الولايات المتحدة او اليابان. اما بالنسبة للعالم العربي فتبلغ نسبة العلماء في اسرائيل الى السكان حوالي 37 ضعف نسبته.

وتشير تلك المصادر الى ان هنالك حوالي 90 الف عالم ومهندس يعمل قسم كبير منهم في ابحاث وصناعة التكنولوجيا.

انفاق الدولة على البحث العلمي بمليون دولار مقارنة مع ما ينفق في اسرائيل
الدولة
الإنفاق على البحث العلمي
(مليون دولار)
مقارنة مع ما ينفق
في إسرائيل
مصر (2007)
927.917
10%
الاردن (2004)
60.403
0.6%
الكويت (2005)
111.357
1.2%
المغرب (2006)
761.726
7.4%
السعودية (2007)
273.072
3.0%
السودان (2005)
179.085
2.0%
تونس (2005)
660.607
7.0%
السلطة الفلسطينية
11.5
0.12%
الدول العربية مجتمعة
4,700.000
53%
إسرائيل (2007)
8,817.635

المصدر: تقرير اليونسكو حول العلوم والتكنولوجيا 2008


وتنفق اسرائيل على البحث العلمي ما قيمته 0.8 إلى 1.0% مما ينفق في العالم اجمع بينما تنفق الدول العربية مجتمعة ما قيمته 0.4% مما ينفق في العالم اي ان اسرائيل تنفق أكثر من ضعف ما ينفق في الدول العربية مجتمعة على البحث العلمي والتطوير. وتنفق اسرائيل على البحث العلمي ما قيمته 4.7% من ناتجها القومي, بينما ينفق العالم العربي 0.2% من ناتجه القومي على البحث العلمي. واسرائيل هي اعلى دولة في العالم قاطبة من حيث نسبة الانفاق على البحث العلمي من الناتج القومي. حيث تنفق الولايات المتحدة الامريكية حوالي 2.7% من ناتجها القومي, وبريطانيا 1.8% والمانيا حوالي 2.6%. اقل الدول في العالم انفاقا على البحث العلمي هي الدول العربية خاصة الموجودة في اسيا, فلم يتجاوز انفاقها على البحث العلمي 0.1% من انتاجها القومي, وهذا أقل خمس مرات من نسبة انفاق الدول الافريقية التي بلغت 0.5% من ناتجها القومي, حسب تقرير اليونسكو 2008. وبالمجمل يبلغ انفاق الدول العربية على البحث العلمي والتطوير تقريبا نصف ما تنفقه اسرائيل, على الرغم من ان الناتج القومي العربي يبلغ 11 ضعف الناتج القومي في اسرائيل, والمساحة هي 649 ضعف.

أما بالنسبة لنصيب الفرد من الانفاق على البحث العلمي فقد احتلت اسرائيل المرتبة الاولى عالميا بواقع 1272.8 دولار وجاءت في المرتبة الثانية الولايات المتحدة الامريكية وانفقت حوالي 1205.9 دولار وثالثا جاءت اليابان بواقع 1153.3 دولار. اما الدول العربية فقد جاءت مائة مرة اقل من اسرائيل من حيث نصيب الفرد من الانفاق على البحث العلمي حيث انفقت ما معدله 14.7 دولار سنويا على الفرد, والدول العربية الموجودة في اسيا بما فيها الدول النفطية الغنية كان نصيب الفرد 11.9 دولار وهو ما يساوي ما تنفقه الدول الافريقية التي تصنف بالفقيرة جدا, وقد بلغ نصيب الفرد فيها ما مقداره 9.4 دولار. الجدول ادناه بين نسبة الفدر من الانفاق على البحث العلمي.
الدولة
نسبة الإنفاق من الناتج القومي
نصيب الفرد من الإنفاق
على البحث العلمي (دولار)
إسرائيل
4.7%
1,272.8
اليابان
3.4%
1,153.3
الدول الاوروبية
1.8%
531
أمريكيا الشمالية
2.6%
1,205.9
أمريكيا اللاتنية
0.6%
58.4
الدول المتقدمة
2.3%
710
الدول النامية
1.0%
58.5
الدول العربية
0.2%
14.7
الدول العربية في آسيا
0.1%
11.9
الدول الافريقية
0.5%
9.4
المعدل العالمي
1.7%
170
فلسطين*
0.3%
2.9
المصدر: اليونسكو تقرير العلوم والتكنولوجيا 2008.
* احصائيات الجانب الفلسطيني تم الحصول عليها من الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني.
اما في فلسطين فيبلغ مجموع ما ينفق على البحث العلمي حسب بيانات الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني ما مقداره 11.5 مليون دولار اكثر من 65% من هذا المبلغ هو مساعدات من الجهات المانحة وان مشاركة السلطة الفلسطينية في هذا المبلغ بلغت في العام 2007 ما مقداره 3.9% اي اقل من نصف مليون دولار.

براءت الاختراع المسجلة عالميا


وفيما يتعلق بحجم الانتاج العلمي في الدول العربية، اشارت دراسة الى ان مجموع براءات الاختراع المسجلة للعالم العربي في 20 عاما ما بين عامي 1980 وعام 2000 ان العرب حصلوا مجتمعين على 370 براءة اختراع بينما سجلت كوريا الجنوبية وحدها 57968 براءة اختراع، وبلغت براءات الاختراع التي حصلت عليها الدول العربية حوالي 500 براءة اختراع بينما حصلت اسرائيل على ما مجموعه 16805، وحصلت اليابان على 725866 والمانيا على 313078.
الدولة
2008
المجموع الكلي
المرتبة العالمية
الولايات المتحدة 157,772 4,380,724
1
اليابان 33,682 725,866
2
المانيا 8,915 313,078
3
المملكة المتحدة 3,094 129,762
4
كوريا الجنوبية 7,549 57,968
8
إسرائيل 1,166 16,805
14
الدول العربية مجتمعة 71 836
لوكسمبورغ 24 974
ماليزيا 152 947
السعودية 30 310
46
مصر 2 113
60
الكويت 15 103
61
لبنان 2 70
65
المغرب 4 70
66
الامارات 9 57
74
تونس 2 23
95
الاردن 0 21
97
سوريا 0 20
99
الجزائر 0 13
104
العراق 1 10
114
عمان 5 2
119
السودان 0 7
120
البحرين 0 4
131
ليبيا 0 4
135
قطر 1 4
138
يبين الجدول اعلاه عدد براءات الاختراع كما هي مسجلة في دائرة تسجيل الاختراعات الامريكية على مدار التاريخ, حسب حنسية المخترع الاول في قائمة المخترعين.

يلاحظ من خلال الاحصائيات ان عدد براءات الاختراع الاسرائيلية المسجلة للاسرائيلين والبالغة حوالي 16805 هي عشرون ضعفا لبراءات الاختراع المسجلة من قبل كل المخترعين العرب قاطبة. وفي السنة الماضية يبدو ان الوضع لم يشهد اي تحسن حيث سجل المخترعون الاسرائيليون 1166 اختراعا وسجل المخترعون العرب مجتمعون حوالي 71 اختراعا. اللافت للانتباه ان حوالي 40% من هذه المخترعات قد تم تسجيلها في المملكة العربية السعودية وان اكثر من 20% منها قد تم تسجيلها لمخترعون من دولة الكويت, حيث تشير الاحصائات الى وجود تحسن نسبي بأعداد براءات الاختراع المسجلة للسعوديين بشكل خاص. للتعبير عن ضآلة حجم المخترعات. ويكفي ان نشير الى ان عدد المخترعات المسجلة لدولة مثل لوكسمبورغ التي يبلغ عدد سكانها اقل من نصف مليون نسمة ومساحتها اقل من 1000 ميل مربع قد سجلت ما مجموعه 974 براءة اختراع بينما الدول العربية مجتمعة سجلت 836 اختراع.

هذه الارقام والمعطيات ليست فقط دليلا على ضآلة انتاج البحث العلمي العربي وانما ايضا تدني كفاءة الباحثين العرب بالمقارنة مع الباحثين من الدول المتقدمة واسرائيل. فقد انفقت اسرائيل حوالي ضعف ما انفق العرب على البحث العلمي ولكنها انتجت في السنة الماضية 20 ضعف ما انتج العلماء العرب مجتمعين من مخترعات. فلو وزعنا عدد المخترعات العربية على عدد الباحثين لكان نصيب كل اختراع ما مقداره 1759 باحثا, اما في حالة اسرائيل فقد احتاج الاختراع الواحد الى جهود حوالي 24 باحثا بالمتوسط. اي ان كفاءة الباحث الاسرائيلي اكثر من سبعين ضعفا لكفاءة الباحث العربي. اما من حيث التكلفة فقد كلفت براءة الاختراع الواحدة العرب ما مقداره عشرة اضعاف ما كلفه للاسرائيليين.

عدد المؤلفات والكتب

للتدليل على عمق الماساة التي يعيشها العالم العربي يكفي ان نشير الى ان عدد الكتب التي ترجمت الى العربية في الالف سنة الماضية يقدر ب 10,000 كتاب وهو يساوي ما تترجمه اسبانيا في سنة واحدة فقط. ويقول العالم المصري أحمد زويل الحائز على جائزه نوبل في الكيمياء ان انتاج العالم العربي من المعارف الانسانية لا يتجاوز 0.0002% من انتاج العالم بينما تنتج اسرائيل 1.0% من المعارف العالمية اي ان اسرائيل تنتج ابحاثا ومعارف 5000 مره اكثر من العالم العربي.

ويوضح الجدول المبين ادناه عدد الابحاث التي تم نشرها في الدوريات والمؤتمرات العالمية المحكمة ما بين عامي 1996 و2007. الجدول يبين عدد الابحاث المنشورة, وعدد الابحاث المقتبسة ومن ثم العدد الاجمالي لاقتباسات لتلك الابحاث. الجدول يبين كذلك معامل (H) الذي يعبر عن مدى فعالية الدولة في الانتاج العلمي, ومدى تأثير تلك العلوم والمعارف المنتجة على العلوم والمعارف الانسانية. احتلت اسرائيل المرتبة 14 بين الدول في الابحاث المشورة ونشرت في العشرة سنوات ما بين 2007 و 1996, 138,881 بحثا, وكان هنالك 1721735 اقتباسا لتلك الابحاث مما يعني انها ابحاث نوعية من الدرجة الاولى. وقد حصلت اسرائيل على 293 نقطة على سلم معامل (H) وهي نتيجة تضعها في مصافي الدول المتقدمة كبريطانيا, وفرنسا والمانيا.
الدولة
عدد الأبحاث
المنشورة
عدد الأبحاث
المقتبسة
عدد الاقتباسات

الولايات المتحدة 3,916,572 3,731,237 63,589,350 959
اليابان 1,117,198 1,097,676 10,495,122 453
المملكة المتحدة 1,114,601 1,032,672 14,946,918 578
كوريا الجنوبية 272,646 272,646 1,721,735 204
تركيا 146,970 140,069 674,441 126
إسرائيل 138,881 134,055 1,773,976 293
مصر 41,614 41,129 188,598 85
السعودية 23,810 22,870 109,497 81
تونس 14,418 14,084 49,929 56
المغرب 14,209 13,881 65,974 63
الجزائر 9,371 9,305 31,831 53
الاردن 9,072 8,978 35,768 47
الكويت 7,735 7,592 39,035 55
الامارات العربية 7,462 7,188 31,980 51
لبنان 6,357 5,955 35,200 58
عمان 3,687 3,516 15,092 39
سوريا 1,845 1,814 10,890 37
فلسطين 1,042 1,025 4,016 24
اليمن 642 625 2,688 23
اما الدول العربية فقد بلغ مجموع ابحاثها المنشوره حوالي 140,000 اي تقريبا نفس العدد المشور في اسرائيل, ولكن مع فارق النوعية التي يحددها عدد الاقتباسات لتلك الابحاث. فقد بلغ مجموع الاقتباسات للابحاث العربية حوالي 620,000 اقتباس مقابل 1,773,735 اقتباس أي تقريبا حوالي ثلاثة اضعاف الاقتباسات لكل الابحاث العربية المشورة.

اما بالنسبة للكتب والعناوين المؤلفة فعند الاخذ بعين الاعتبار حجم التأليف في كل المواضيع بما فيها من علمية, وتكنولوجية, وحسب الاحصائيات المتوفرة من منظمة اليونسكو, كان حجم الانتاج من تلك المؤلفات حوالي 6866 عنوانا. بينما كان حجم الانتاج العربي مجتمعا للسنوات المتوفرة لليونسكو:

قائمة بأعداد الكتب التي تم تأليفها في السنة المبينة في الجدول
المملكة المتحدة (2005) 206,000
الولايات المتحدة (2005) 172,000
الصين (2007) 136,226
المانيا (2007) 96,000
اسبانيا (2008) 86,300
كوريا الجنوبية (1996) 30,487
إسرائيل (2006) 6,866
لبنان 3,686
مصر (1995) 2,215
سوريا 1,800
الجزائر 670
المغرب 918
الاردن 511
فلسطين 114
يشير الجدول اعلاه الى ان حجم انتاج المؤلفات في العالم العربي يزيد قليلا عن حجم انتاج الكتب او التأليف في اسرائيل. وهنا يجب الاشارة الى ان لبنان يتصدر قائمة الدول العربية التي انتجت مؤلفات تليها مصر ثم سوريا. وهنا تجدر الاشارة الى ان هنلك بعض الدول العربية غير مدرجة في بيانات اليونسكو مثل السعودية.

السبت، 7 مايو، 2011

البطاقة الشخصية لفلسطين





   الإسم : فلسطين بنت كنعان
الديانة :مسلمة عربية
الحالة الشخصية : مطلقـــة 
عدد الأبناء : أربعــــة أسماء الأبناء ..... نكبة : و هي من مواليد 1948 نكسة : مواليد 1967 انتفاضة : مواليد 1987 ثورة : مواليد 2000   
ن...بذه عن حياتي : أنا أرض الديانات .. الإسلام ، المسيحية ، اليهودية مسلوبة ، يتيمة منذ الصغر . تبرأ مني أبي واسمه ( عربي ؟ ) و أمي اسمها ( الشام ) لا حول لها و لا قوة الا بالله أخوتي ( 21 ) لا أحد منهم يعرفني .. أكبرهم مات سنة2003 واسمه عراق رحمه الله . طموحي بسيط أن أتحرر من إسرائيل . أوصافي : أنا في منتهى الجمال ، متدينة من أسرة عريقة( جزيرة العرب ) أحب الحياة كباقي البلاد لكن بعزة ، أهوى البحر الذي يلامس قدماي و أعشق نشيد الثوار في أحضاني . لون شعري أخضر و لون عيوني أزرق ، لي عشاق كثر أكثر من كل البلاد . مهري الشهادة ، ويوم عرسي تحريري . العلاقات الأسرية : كما تعلمون لي ( 23 ) أخ لا أحد منهم يزورني كلهم خائفون من زوج أمهم ( أمريكا ) فبعد موت أخي العراق بت وحيدة ليس لي إلا الله وأحفادي الذين يقاتلون ... وضعي المادي تعيس مع أن أخوتي سعودية وكويت من أغنى البلاد انا فلسطين         الفاء : فداء لك نضحي بالدماء رخيصة   اللام : لوم على كل عربي مسلم تهاون لحظة عن الدفاع عنك     السين : سحابة الاستعمار سـ يحين لها أجل ثم تنجلي عن شمس الحرية     الطاء : طفل بيديه حجارة يقف بالمرصاد لصهيوني يقود دبابة     الياء :يهودي جبان أجله على يد العرب قد حان     النون : نور الله يطوق شهداء فلسطين الأبرار     تلك هي صفحات فلسطيننا البيضاء التي كتب عليها شهادءنا الأبرار تاريخها الناصع بحروف من نور ..     فلسطين .. أرض الإسراء و المعراج   فلسطين .. موطن الرسالات و المنهل المقدس الذي نهلت منه الإنسانية الحق و الخير و السلام     رغم كل شىء سأبقى فلسطين ولو تخلت عنى الأرض بأسرها